مشاركة                    تضمين                 تفكير جماعي

بتنظيم من منظمة س للثقافة والموروث بالشراكة مع المجلس الثقافي البريطاني في ليبيا، يستند البرنامج على التخطيط التشاركي الذي يركز على إشراك الفنانين الليبيين والباحثين والعاملين الثقافيين والمهنيين المبدعين في عملية التخطيط لسلسلة الحوارات ضمن البرنامج.

التخطيط التشاركي

في بداية برنامج الثقافة تربطنا في شهر يناير 2022، تمت دعوة عينة من 30 فاعلة و فالعلاً ثقافيًا ليبيًا رئيسيًا (من القطاع العام والخاص والمجتمع المدني والأكاديمي إلى جانب الأفراد) إلى ورشة عمل كمصدر معلومات رئيسية من أجل: 

(1) المشاركة والمناقشة والتفاوض فيما بينهم لتحديد الموضوعات الرئيسية التي يعتبرها الفاعل الثقافي مهمة، و

(2) تحديد بشكل جماعي للمواضيع الرئيسية والفرعية التي سيرتكز عليها البرنامج في حواراته

فبراير 2022

infographic 1.jpg

سمح هذا النهج التشاركي بتطوير البرنامج وفقًا للقضايا التي يعتبرها أصحاب المصلحة مهمة؛ وبالتالي دعم القطاع من خلال إتاحة الفرصة والموارد للفاعلين للتعبير و التبادل حول هذه القضايا خلال الحوارات.

جلسات حوارية

عقدت الحوارات في شهر مارس 2022 في 6 مدن داخل الأقاليم الليبية الثلاث، بالشراكة مع 4 منظمات بصفتها جهات اتصال محلية، حيث حضر هذه الحوارات 130 مشاركًا من التنوعات القطاعية والميدانية والثقافية والجغرافية والعمرية. بينما استفسرت هاتين المرحلتين (ورش العمل و الحوارات) عن اهتمامات واحتياجات الجهات الفاعلة في قطاعي الفنون والتراث ، تم توثيق هذه الآراء والتوصيات ثم تحليلها من خلال نقاط القوة والضعف والفرص والتحديات.

مارس 2022

Infographic 2.1.jpg

Building on the above outputs,

ورقــــــة إحاطــــــة

بناءً على المخرجات المذكورة، يختتم البرنامج في شهر مايو 2022 بورقة إحاطة تهدف إلى تعزيز الاحتياجات والاهتمامات المسجلة، ذلك من خلال تقديم توصيات بالسياسات والإجراءات الممكنة التي تدعم الاحتياجات التي تم توثيقها ، حيث تستهدف الورقة صانعي التشريعات (بما في ذلك الدستور) ، وصناع القرار (أي التنفيذيين من مؤسسات حكومية و محلية) ، والجهات الفاعلة (مثل منظمات المجتمع المدني والجهات المانحة والمرافق الثقافية الخاصة و غير هم).

 

تمت مناقشة مسودة الورقة الموجزة خلال جلسة حوارية يوم السبت 7 مايو 2022 عبر الانترنت مع مجموعة من الفاعلين في مجال الفنون و الموروث الثقافي من ليبيا والمملكة المتحدة بهدف إتاحة فرصة أخرى لإستشارة عينة من أصحاب المصلحة حول التوصيات و المخرجات النهائية.

أبريل ، مايو 2022

b8717641f46cdfdced2c86e984f07c11.gif

حوارات افتراضية

لتعزيز إمكانية الوصول إلى المحادثات واستدامتها ، بالإضافة إلى الأحداث الحية التي بدأناها  نهج رقمي شامل ومبتكر للمحادثات حيث يتم دعوة المشاركين وأصحاب المصلحة والجمهور للتعبير عن آرائهم عبر التسجيلات الصوتية والمكتوبة (سيتم إطلاق المنتدى المكتوب قريبًا). 

يؤدي هذا إلى إنشاء نسخة شاملة رأسية وأفقية (التنوع والجغرافيا) من المحادثات حيث يتم تقديم المسرح لآراء مختلفة. كما أنه يطيل من عمر المحادثة على مدى فترة زمنية أطول بدلاً من القيود الزمنية والمكانية المقيدة لحدث تقليدي.